أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، قانوناً بشأن إنشاء هيئة الرعاية الأسرية على أن يكون للهيئة الشخصية الاعتبارية المستقلة وتتمتع بالأهلية القانونية الكاملة للتصرف وتتبع دائرة تنمية المجتمع بهدف رفع جودة حياة الأسر في أبوظبي.

وتم تأسيس الهيئة في أبوظبي بهدف تقديم خدمات متخصصة ومركزية تلبي احتياجات الأسر في أبوظبي من خلال توحيد الجهود بعد دراسة الوضع الراهن للأسر في إمارة أبوظبي، وعلى ضوء الخدمات الموزعة على عدة جهات ذات الاختصاص والمتعلقة في مجال الرعاية الأسرية، من خلال بناء نموذج حوكمة متكامل لإدارة حالات الأسر عبر اختصار رحلة المستفيد للحصول على الخدمات الاجتماعية المقدمة من الجهات المختلفة لتكون في وقت أقصر عبر نقطة اتصال واحدة ولتحقيق طموحات القطاع الاجتماعي.

ستحل الهيئة محل دار زايد للرعاية الأسرية، كما ستمارس اختصاصات مراكز الدعم الاجتماعي التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والاختصاصات المتعلقة بالرعاية الأسرية في مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، حيث ستؤدي مركزية أعمال الهيئة إلى تعزيز الكفاءات، وخلق التكامل، وبناء نظام قوي ومستدام لمشاركة المعلومات، وستصبح هيئة الرعاية الأسرية الجهة المسؤولة عن إنشاء قاعدة بيانات وسجل موحد لجميع المستفيدين.

ويأتي إنشاء هيئة الرعاية الأسرية، بعد تقييم الوضع الراهن لرحلة المستفيد في أبوظبي، وعلى ضوء الخدمات الموزعة على عدة جهات ذات الاختصاص في القطاع الاجتماعي والحكومي في مجال الرعاية الأسرية، وذلك لتحقيق أعلى معايير الجودة وفق السياسات المعتمدة، وضمان الوصول إلى نموذج الحوكمة في إدارة حالات الأسر وتقديم الخدمات الاستباقية لهم بعد دراسة وتحديد احتياجاتهم.

 

أهداف هيئة الرعاية الأسرية

تسعى حكومة أبوظبي من خلال تأسيس الهيئة إلى تحقيق الأهداف التالية:

  • أن تكون هيئة الرعاية الأسرية الجهة المعنية ونقطة اتصال واحد لتقديم خدمات متكاملة لجميع المستفيدين من الرعاية الأسرية في أبوظبي.
  • أن تكون هيئة الرعاية الأسرية الجهة الرئيسية ونقطة الاتصال التي تقدم خدمات متكاملة لجميع المستفيدين من الرعاية الأسرية في أبوظبي.
  • تطوير وتحديث قاعدة بيانات وسجل موحد لجميع المستفيدين من برامج الرعاية الأسرية.
  • الارتقاء بخدمات الرعاية الأسرية المقدمة للمستفيدين وإدارة الحالات، بما في ذلك الأسر والأطفال والشباب، لتمكينهم في المجتمع.
  • دعم الجهات الاجتماعية في تحقيق أهدافها من خلال التنسيق وإدارة الحالات وتوفير البيانات اللازمة.
  • تقديم خدمات الرعاية الأسرية بأعلى جودة لمجتمع أبوظبي، ووفقاً للسياسات والتشريعات والأنظمة المعتمدة في الإمارة.
  • تحسين نموذج رعاية الأسرة المعتمد ليشمل مستوى التنسيق التشغيلي وتقديم الخدمات للمستفيدين.

 

أهمية إنشاء هيئة الرعاية الأسرية للقطاع الاجتماعي في أبوظبي

ستساهم الهيئة في دعم القطاع الاجتماعي، بالإضافة إلى دعم تحقيق تطلعات دائرة تنمية المجتمع بصفتها الجهة المسؤولة عن تنظيم وتنفيذ أجندة القطاع، والتي تسعى لبناء أسرة متماسكة تشكل نواة لمجتمع متسامح وحاضن لشتى فئاته، كما سيسهم إنشاء هيئة الرعاية الأسرية في تعزيز مكانة دولة الإمارات بشكل عام، وأبوظبي بشكل خاص، كنموذج يحتذى به في رفع جودة حياة الأسرة وتوفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع.

 

اختصاصات هيئة الرعاية الأسرية

  • اقتراح السياسات العامة والخطط الاستراتيجية للهيئة ورفعها للدائرة تمهيداً لاعتمادها من المجلس التنفيذي.
  • وضع الخطط والسياسات التشغيلية للهيئة بما فيها خطط الرعاية الأسرية والخدمات المقدمة للمستفيدين، وربط مخرجاتها بتحسين جودة حياة الاسرة.
  • تقديم خدمات الرعاية الاسرية وفق السياسات والنظم المعتمدة لديها.
  • إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بالرعاية الأسرية وتحديد التحديات واقتراح التشريعات اللازمة لتحسين وتطوير خدمات الرعاية الأسرية لرفع جودة حياة الأسرة بالتنسيق مع الدائرة.
  • وضع البرامج اللازمة لتطوير خدمات الرعاية الأسرية وإدارة الحالات لتمكين المستفيدين في المجتمع، وفق التشريعات السارية.
  • تعزيز التوعية المجتمعية بدور الأسرة في المجتمع بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
  • تقديم الاستشارات والدعم النفسي والاجتماعي لأفراد الرعاية الأسرية، في مختلف القضايا والحوادث التي تتطلب ذلك والعمل على حمايتهم من الإساءة والإيذاء.
  • التعامل مع الحالات المرتبطة بالرعاية الأسرية والتي تحال لها من مراكز الشرطة أو التي يبلغ عنها من قبل أطراف النزاع مباشرة وتقديم النصح والإرشاد وإجراء الصلح متى تطلب الأمر ذلك.
  • تأمين متطلبات الرعاية الصحية والاجتماعية والتعليمية للأيتام القصر ومن في حكمهم.
  • تأمين متطلبات الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية وحضانتهم بوجه عام.
  • تأمين أسر حاضنة لتوفير الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية والترفيهية والتعليمية للأطفال فاقدي الرعاية الأسرية، ومتابعة الأطفال المحضونين، ودعم الاسر الحاضنة.
  • غرس القيم النبيلة وترسيخ المبادئ والأخلاق الحميدة وتعزيز الهوية الوطنية والانتماء للدولة في نفوس الأطفال فاقدي الرعاية الاسرية.
  • إدارة وتنظيم عملية الرعاية الوالدية وتوعية الوالدين بالأساليب المناسبة لرعاية ومعاملة الأطفال بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
  • التنسيق مع الجهات ذات العلاقة في وضع وتنفيذ البرامج الاجتماعية التي تساهم في إعادة تأهيل الأفراد ذوي الماضي المضطرب مثل نزلاء المراكز الإصلاحية والعلاجية ومراكز الايواء أيا كان نوعها ومتابعة حالاتهم وإعادة دمجهم في المجتمع.
  • المشاركة في الفعاليات والمعارض والمؤتمرات المحلية والعالمية التي تعنى بقضايا الرعاية الأسرية.

الأسئلة الأكثر شيوعا

ما هو مفهوم الرعاية الأسرية؟

ما يقدم للأسرة أو أي من أفرادها بوجه عام وللمرأة والطفل والقصر والايتام والمحتاجين وأصحاب الهمم والشباب وكبار السن والأطفال ومجهولي النسب وفاقدي الرعاية الاسرية بوجه خاص من خدمات اجتماعية بحسب فئاتهم لحمايتهم ورعايتهم وتأمين حقوقهم المقررة في التشريعات السارية.

هل تعتبر هيئة الرعاية الأسرية جهة حكومية مستقلة؟

أنشئت هيئة الرعاية الأسرية بناء على قانون أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، لتكون للهيئة شخصية اعتبارية مستقلة وتتمتع بالأهلية القانونية الكاملة للتصرف، وتتبع دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي.
X

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع

الويب الخاص بك باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط

قبول