المنصة الموحدة للجهات المجتمعية تثري زوارها بمختلف الأنشطة والفعاليات المتنوعة

المنصة الموحدة للجهات المجتمعية تثري زوارها بمختلف الأنشطة والفعاليات المتنوعة

أبريل 25 2019
أبوظبي
تواصل المنصة الموحدة للجهات المجتمعية المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، فعالياتها وأنشطتها المتنوعة، وذلك في إطار عملية التواصل مع جميع فئات وشرائح المجتمع من أجل رفع الوعي بالجهود التي تبذلها الجهات المجتمعية.

وتضمنت فعاليات اليوم الثاني من المنصة الموحدة، عدداً من المحاضرات وورش العمل التي تناولت مختلف القضايا والموضوعات ذات الصلة بالمجتمع. حيث كان للابتكار حضور لافت في أرجاء المنصة، من خلال جلسة العصف الذهني "مساحة الابتكار" والتي تتيح للحضور من كافة الأعمار المشاركة بأفكارهم ومقترحاتهم التي تعنى بتعزيز جودة حياة مجتمع إمارة أبوظبي، إضافة إلى تطلعاتهم حول مستقبل أفضل للقطاع الاجتماعي.

واستضافت المنصّة عدداً من منتسبي دار زايد للثقافة الإسلامية، الذين حضروا للاطلاع على مختلف أنشطة المنصة. وقد أكد الحضور من منتسبي الدار سعادتهم بزيارة المنصة، والتي تتضمن عدداً من الإصدارات بـ 18 لغة عالمية. مؤكدين أن ذلك سيسهم في زيادة تعريف الجمهور المتنوع الذي يحضر المعرض، بالإصدارات التي تحفل بها مكتبة المنصة.

كما نظم دار زايد للثقافة الإسلامية محاضرة حول "إدارة التنوع الثقافي من خلال تجربة دار زايد للثقافة الإسلامية" والتي تهدف إلى تعريف الحضور بجهود دار زايد للثقافة الإسلامية تجاه منتسبي ومتعاملي الدار، حيث يتسّم الدار بوجود شريحة من المتعاملين من مختلف الجنسيات والثقافات.

وبهدف تعزيز التواصل مع فئة الصم، نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وأصحاب الهمم، ورشة عمل "تعلم لغتي" والتي تهدف إلى تعليم لغة الإشارة الإماراتية. و أكد المشاركون في الورشة، أهمية لغة الإشارة في تعزيز اندماج أصحاب الهمم في المجتمع، والعمل على تمكينهم بالشكل الأمثل، كما أفادوا بضرورة تعميم هذه الورشة لتشمل أكبر قدر ممكن من أفراد المجتمع.

وجاء معجم لغة الإشارة الإماراتي الأول، لحاجة فئة الصم لجمع المفردات الإماراتية وترجمتها بلغة الإشارة وتوحيد الإشارة إلى على مستوى الدولة، وتمييزها عن باقي الإشارات. حيث قام على المشروع مؤسسة زايد العليا بالتعاون مع جمعية الإمارات للصم.

وزير التربية يزور المنصة

وزار المنصة معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، حيث اطّلع معاليه خلال الزيارة على المحطات المتنوعة التي تتضمنها المنصة، وتعرف على رؤية قطاع تنمية المجتمع في إمارة أبوظبي.

وأثنى معاليه على الإصدارات الأدبية والثقافية المتنوعة التي تحتويها مكتبة المنصة، كما اطّلع على عدد المطبوعات بلغة برايل، إضافة إلى إصدارات بعدد من اللغات الأخرى.

كما تواصل الجهات المشاركة في المنصة، تعريف الجمهور المرتاد للمنصة بدور قطاع تنمية المجتمع، ورؤية القطاع وأهدافه اتجاه كافة أفراد مجتمع إمارة أبوظبي، مثمنين الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة بتوفير كافة المنصات التي يتم خلالها إبراز المنجزات التي حققتها إمارة أبوظبي في مختلف المجالات.