الجهات المجتمعية تناقش منجزات محور تنمية المجتمع في الربع الأخير من العام الماضي

الجهات المجتمعية تناقش منجزات محور تنمية المجتمع في الربع الأخير من العام الماضي

فبراير 14 2019
أبوظبي
عقدت الجهات المجتمعية في إمارة أبوظبي اجتماعها التاسع برئاسة معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وذلك في مقر الدائرة.

وناقش الاجتماع الذي شهده أصحاب السعادة مدراء الجهات المجتمعية، ووكيل دائرة تنمية المجتمع، وعدد من القيادات التنفيذية في الجهات، مختلف الموضوعات التي تسهم في تحسين نمط حياة الفرد والمجتمع في إمارة أبوظبي.

كما سلّط الاجتماع الضوء على عدد من المشاريع والمبادرات الاستراتيجية التي تعمل عليها الجهات في محور تنمية المجتمع، ودور تلك المشاريع في تحقيق أهداف محور تنمية المجتمع في توفير سبل العيش الكريم لمجتمع إمارة أبوظبي، وذلك تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة.

واطلّعت الجهات المجتمعية خلال الاجتماع على تقرير القطاع خلال الربع الأخير من العام 2018، حيث أنجزت الجهات المجتمعية 15 مستهدف في مجالات الرياضة والدعم الاجتماعي وتمكين أصحاب الهمم والأسرة والهوية الوطنية.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور مغير الخييلي: "إن الجهات في محور تنمية المجتمع تعمل وفق طريق واضح على رسم مستقبل أكثر سعادة ورفاهية للفرد والمجتمع، وتقوم بدور كبير لتحقيق الأهداف المطروحة عبر الخطط والاستراتيجيات والمبادرات التي تتواءم مع التوجهات الحكومية."

وأضاف معالي الدكتور مغير الخييلي، أن المنجزات المتحققة تؤكد الجهود الحثيثة التي تبذلها دائرة تنمية المجتمع والجهات المجتمعية لتوفير سبل العيش الكريم لمجتمع إمارة أبوظبي، وذلك تماشياً مع رؤية قيادتنا الرشيدة، والتي تحرص دائما على تعزيز التنمية البشرية كونها حجر أساس التنمية في كافة المجالات.

وأكد الخييلي، ضرورة أن تصل الخدمات الحكومية التي تقدمها الجهات لكل الفئات المستهدفة، مشيراً إلى أن توفير "حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع" بمختلف جنسياتهم ومراحلهم العمرية، هي مسؤولية مشتركة بين الجهات والأفراد والشركاء.

وأثنى رئيس دائرة تنمية المجتمع، على التعاون القائم بين جميع جهات المحور الاجتماعي، داعيا الجميع إلى الإبقاء على هذه الروح التعاونية وتطويرها. ومشدداً على ضرورة أن تشهد المرحلة المقبلة تنظيم ورش عمل للخروج بمبادرات مجتمعية تمسّ كافة شرائح المجتمع، وتعود بالمنفعة لهم.

كما تم خلال الاجتماع استعراض سير العمل في هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، وتسليط الضوء على الدور المحوري الذي ستلعبه هيئة معاً للمساهمات المجتمعية في الفترة المقبلة بهدف تعزيز المساهمة والمشاركة المجتمعية لدى الأفراد والمؤسسات.