رسالة الرئيس

رسالة الرئيس

رئيس دائرة تنمية المجتمع

معالي الدكتور مغير خميس الخييلي
رئيس دائرة تنمية المجتمع

يسعدني أن أقدم بين أيديكم الفصل التالي من قصة نجاح أبوظبي.

تأتي دائرة تنمية المجتمع كجهة منظمة للقطاع الاجتماعي، تعمل مع مجموعة من الشركاء على ضمان حياة كريمة لكافة أفراد مجتمع إمارة أبوظبي، وذلك انطلاقاً من قيم الاحترام والمصداقية والتعاطف والمسؤولية والشغف بالعطاء والاحترام التي يتميز بها مجتمعنا، وبما يتماشى مع رؤية والدنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي جعل من بناء الانسان محور التنمية الأساسية في الدولة.

وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - نعمل في دائرة تنمية المجتمع على الاستثمار الانسان بوصفه الثروة الحقيقية للبلاد، والنهوض بكافة أفراد المجتمع، وتعزيز دور الأسرة والتي تعد الحاضنة الأساسية لمجتمع متكاملٍ وفاعل.

إننا في قطاع تنمية المجتمع نعمل وفق مبادئٍ راسخة على خلق تنمية اجتماعية مستدامة، وبناء مجتمع متماسك وسعيد، يلعب الجميع فيه دوراً رئيساً لتعزيز منظومة اجتماعية رائدة. وقد قمنا في دائرة تنمية المجتمع بصياغة الاستراتيجيات والخطط المستقبلية التي تعنى بتحقيق تطلعات مجتمع إمارة أبوظبي وتسهم في الحفاظ على النسيج الاجتماعي المميز للإمارة التي تحتضن الجميع من مختلف الثقافات والجنسيات.

وقد قطعنا على أنفسنا وعداً بأن نكون خير داعم لكافة المبادرات التي تصب في صالح تطوير وتنمية لمجتمع، بما يضمن بناء مجتمع متكامل ومستدام.